• image01
  • image01
  • image01
  • image01
  • image02
جلالة الملك عبدالله الثاني يلتقي ممثلين عن القطاع الخاص في قصر الحسينية

تشرف المدير التنفيذي لشركة اثمار للتمويل الاصغر الاسلامي السيد زياد الرفاعي بلقاء جلالة الملك عبد الله الثاني للحديث عن قطاع التمويل الأصغر الإسلامي، ضمن لقاء في قصر الحسينية لعرض قصص نجاح في الاقتصاد الأردني ضمن قطاعات مختلفة، حيث قام السيد زياد الرفاعي بعرض إنجازات العمل التي تمت خلال عشرين سنة سابقة في قطاع التمويل الأصغر عموماً و شركة إثمار للتمويل الاصغر الإسلامي على وجه الخصوص، وقام بعرض قصة نجاح إثمار للتمويل الاصغر الإسلامي كأول شركة تمويل أصغر اسلامي في الأردن، و بداية تأسيسها و التحديات التي واجهتها، و تجربة إثمار في التعليم الأكاديمي و المهني لدمج الشباب الأردني في سوق العمل لمكافحة الفقر و البطالة، و تم الحديث عن جميع التحديات التي تواجه قطاع التمويل الأصغر الإسلامي و من أهمها مصادر التمويل المتاحة و المطلوبة لتمويل المشاريع الصغيرة و الأفراد و زيادة عدد المشمولين مالياً، و منظومة التمويل الأصغر بشكل عام و ما تحتاجه من مراجعة و تفعيل لزيادة الأثر المحتمل لضمان نجاح المشاريع و تعزيز فكرة الشمول المالي، حيث انه هنالك ٤٠% من السوق الأردني غير مخدوم مالياً بسبب حاجته لمنتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية، و من هنا برزت إثمار لحل مشكلة هذه النسبة الكبيرة و تقديم حلول مالية متنوعة و متكاملة للأفراد، حيث أن ٨٠% من عملاء إثمار اليوم يحصلون على تمويل لأول مرة حيث كانوا مستثنيين من التمويل بسبب حاجتهم لتمويل إسلامي .
كما وجه جلالة الملك في نهاية اللقاء ضرورة بدء العمل على إيجاد حلول لجميع التحديات المالية التي تواجه أصحاب المشاريع الصغيرة و المتوسطة، و بين مدى أهمية الفئات المهمشة مالياً، و أهميتها في تحريك الاقتصاد المحلي و دفع عجلة التنمية الاقتصادية ، كما دعى جلالة الملك الى المزيد من هذه اللقاءات في الفترات المقبلة للوصول معاً لحلول و إصلاحات شاملة تعود على الوطن و المواطن بالنفع .