• image01
  • image01
  • image01
  • image01
  • image02
مقال للمدير التنفيذي لشركة اثمار للتمويل الاصغر الاسلامي السيد زياد الرفاعي بعنوان "التمويل الأصغر الإسلامي يمهد الطريق لتحقيق الشمول المالي في الأردن "

على الرغم من انتشار المؤسسات المالية الإسلامية في جميع أنحاء المنطقة، إلا أنها في الحقيقة لم تلبي بعد حجم الطلب المتوقّع على منتجات التمويل الأصغر الإسلامي في الأردن  حيث لا تزال هناك حاجة ماسة  غير مستوفاة إلى حد كبير. هناك حوالي 4% من العملاء الذين يفضلون الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية يتم تلبيتها من قبل المؤسسات التي تقدم مزيجًا من المنتجات التقليدية والإسلامية. ولذلك، جاء تأسيس شركة إثمار للتمويل الأصغر الإسلامي على مبادئ الشريعة الإسلامية في إجراءاتها وسياساتها  المتوافقة وأحكام الشريعة الإسلامية. يتبلور هذا في اللجنة الشرعية التي تتكون من علماء ذوي خبرة متميزة. كما تم منحها فتوى قانونية من دار الإفتاء الأردنية لتنفيذ أحكام الشريعة الإسلامية بنزاهة في جميع معاملاتها.

تعتبر شركة "إثمار" أول شركة تمويل أردنية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية تلتزم بالإبتكار كنهج لتصميم وتطوير منتجاتها لتلبية احتياجات العملاء المستثنيين من الخدمات المالية. حيث تقوم فكرة التمويل الأصغر الإسلامي على مبادئ تقاسم رأس المال والعمل والجهد والمخاطرة في أي مشروع تجاري أو استثماري وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية.  أسست مؤسسة الملك الحسين عام 2015 شركة  إثمار للتمويل الأصغر الإسلامي لتكون أول مؤسسة تمويل أصغر مطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية في الأردن بترخيص من البنك المركزي الأردني ، تهدف إلى مكافحة الفقر والبطالة من خلال توفير حلول مالية للأفراد ذوي الدخل المنخفض مثل الموظفين والعاملين والمتقاعدين، وكذلك الشركات والمشاريع المرخصة والمنزلية، لتحسين مستوى معيشتهم وتمكينهم اجتماعياً.

وسعياً للوصول بخدماتها الاجتماعية والمالية لجميع فئات وشرائح المجتمع الأردني، ولتكون نموذجاً تنموياً مبتكراً للتمكين الاقتصادي والاجتماعي، تسعى إثمار لتوفير منتجات تمويلية وخدمات مالية واجتماعية متكاملة مطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية. ولتحقيق الشمول المالي ، يتم إنشاء عمليات بدون فروع لإنشاء منتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية لما يقرب من 2500 من المشاريع القائمة والمنزلية وكذلك الأفراد  العاملين والموظفين  والمتقاعدين. وبهذه الطريقة، يتم صرف التمويل الواحد في أقل من 30 دقيقة، في حين يستخدم 92% من العملاء محافظًا إلكترونية.

وتقوم إثمار بهدف تلبية الطلب المتزايد على الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في السوق، على تطوير المنتجات والخدمات المبتكرة باستمرار لتلبية اتجاهات السوق من حيث الاحتياجات والسلوكيات والتفضيلات. حيث يزداد الطلب على الخدمات المالية الإسلامية في المناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة في الأردن وخاصة في قطاعات الأعمال الصغيرة. في كانون الأول / ديسمبر 2018، بلغ اجمالي التمويلات الممنوحة 6 ملايين دينار أردني ، حيث تخدم أكثر من 6000 عميل  بمحفظة قائمة تقدر بـ 2.4 مليون دينار أردني لأكثر من 2200 عميل قائم.

تعتبر المنتجات المصممة حسب الطلب في التمويل الأصغر الإسلامي أدوات فعالة لتشجيع ريادة الأعمال وتسهيل إنشاء مؤسسات صغيرة ومتناهية الصغر. ومع ذلك، لا يزال الوصول إلى الائتمان يشكل عنق زجاجة خطيرة للمؤسسات المالية وكذلك للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والصغرى (MSMEs) كما يتضح من تصنيف الأردن المتدني للغاية في أحدث تقرير لمؤشر ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن البنك الدولي.

تركز إثمار على أن تكون جودة منتجاتها وخدماتها ليس فقط من خلال المنتجات الإسلامية التقليدية كالمرابحة، بل يمتد ذلك إلى المنتجات المصممة خصيصا لتلبية احتياجات عملائها مثل الجعالة والإستصناع والبيع بالتقسيط.

في الآونة الأخيرة، طوّرت إثمار منتج مهني وتعليمي لتلبية الطلب على هذا النوع من المنتجات من قبل العملاء والذي يستهدف فئة الشباب والتخفيف من منسوب البطالة بينهم والذي يهدف إلى تمويل البرامج التعليمية، وتوفير الفرص للطلاب والشباب من الطبقة المتوسطة والمنخفضة الدخل للحصول على التعليم المهني مع ضمان فرص العمل لتعزيز كفاءاتهم ومهاراتهم من خلال تمويل التعليم والتدريب اللازم وخفض عبء الديون التعليمية على الآباء. تقدم إثمار من خلال نموذج العمل الذي يعد فريداً من نوعه في الأردن حلولاً مالية باستخدام شراكة متينة مع العديد من الكليات والجامعات،  مثل جامعة الحسين الفنية (HTU) وأكاديمية خوارزمي الدولية  لدعم التحاق الشباب ببرامج التعليم المهني وتوفير فرص العمل اللازمة لهم. حيث سيمكن هذا البرنامج المرشحين من تسديد التمويلات بعد انتهاء البرنامج وبدء حياتهم المهنية.